الثلاثاء، 23 أغسطس، 2011

لغة الجماد






أحيانا يصعب علي البوح بمكنونات نفسي لأذن بشرية
وقتها فقط أتذكر أنني لست مضطراً لذلك
فاتخذ من الصمت قرينا
و اكون علي يقين أن الجماد يجيد الكلام و "لكنا لا نفقه تسبيحه"
فاترقب و صول برقياته!
سألت نفسي:
أي منا لوث الآخر بأفعاله؟؟
أي منا بهت سواد بطشه على روح الآخر؟؟
***********
جرحت يدي أثناء النشارة
تألمت ...ثم تأملت، فهمست: أكان الدم أم المنشار........أي منهما لوث الآخر؟؟؟


يجب على مسح ما تبقى من دم على المنشار لاستكمال النشارة.....


البرقية الأولى: "دمك لوثني!"


ثم خضعت للعلاج بسبب تلوث الجرح


البرقية الثانية: "منشارك لوثني!"

شيئا ما ينقصني..... برقية عقلي:" .كلاكما لوث روح الآخر بأفعاله!"


أجل، كلانا فعل ......